صور عن الإختراع

: مِجَسّ هوائي مدمج قابل لإعادة التشكيل ملائم للأجيال الثالث والرابع والخامس من تقنيات الاتصالات المتنقلة ولتطبيقات إنترنت الأشياء

مِجَسّ هوائي مدمج قابل لإعادة التشكيل ملائم للأجيال الثالث والرابع والخامس من تقنيات الاتصالات المتنقلة ولتطبيقات إنترنت الأشياء.

هذا المجس هو الأول من نوعه والذي يلائم الاجيال المختلفة من تقنيات الاتصالات وتطبيقات الانترنت، وقد أثبت النموذج الأولي لهذا المجس جودة الأداء بالترددات المتنوعة في تقنيات الجيل الثالث والرابع والخامس.

يتّسم هذا الهوائي بالعديد من المزايا، منها ما يلي:

•        هوائي مدمج قابل لإعادة التشكيل ملائم لتقنيات الاتصالات المتنقلة بالجيل الثالث (2,1 جيجاهرتز)، والجيل الرابع (2,6 جيجاهرتز).

•        يتيح التبديل بين نطاقات ترددات الجيلين الثالث والرابع بسهولة من خلال مفاتيح ثنائية مزدوجة.

•        تتناسب خصائص الكسب والاستقطاب ونمط الإشعاع في هذا الهوائي مع تقنيات الجيلين الثالث والرابع.

•        بالنظر إلى حجمه والمواد المستخدمة في تصنيعه، تعتبر تكلفة إنتاج هذا الهوائي منخفضة جدًا.

•        نظرًا للسمات المذكورة أعلاه، من الممكن دمجه بسهولة في العديد من الأجهزة اللاسلكية والمحمولة مثل الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة.

•        بالنظر إلى عروض النطاق الترددي المتاحة، من السهل أن يتكيف هذا الهوائي مع تقنيات الجيل الخامس الناشئة.

•        لهذا الاختراع تأثير هائل؛ نظرًا للتأثير الاقتصادي والاجتماعي الذي أحدثه الجيل الثالث والرابع من تقنيات الاتصالات المتنقلة في العالم في الوقت الراهن ولسنوات قادمة.

•        حقيقة أن هذا الهوائي أيضًا يتضمن نطاقات موحدة للجيل الخامس تتيح فرصًا غير عادية في إطار تقنيات إنترنت الأشياء.

•        وفقًا لـتقرير "غارتنر"، سيتم ربط أكثر من 50 مليار من الأشياء بحلول عام 2020 م. وكمثال على تطبيقات هذه التقنية، يُقدَّر سوق المدن الذكية وحدها بأكثر من 1400 مليار دولار أمريكي؛ وبالتالي، هناك العديد من الفرص التجارية والتسويقية المذهلة لهذا الهوائي.

فيديو الإختراع

ملكية فكرية

شركات الاتصالات والتقنية

تم صناعة نموذج أولي